شعار لازمد

العلاج بالليزر

مدونة لازمد >> العلاج بالليزر
Laser Treatment
شهد الطلب على قطاع التجميل نقلة نوعية كبيرة في الفترة الأخيرة. فإذا نظرنا إلى نوعية الإجراءات التجميلية التي كانت مطلوبة من المراجعين في العقدين السابقين للعقد الحالي، نجد بأن معظمها كان بسبب مشكلة معينة دفعت بالمراجع إلى البحث عن حل لها. إلا أن الوضع اختلف كثيراً في يومنا هذا، حيث أصبحت الإجراءات التجميلية جزأً طبيعياً وأساسياً من حياة الناس. يمكن رصد العديد من الأسباب لهذا التغيير، إلا أن تطور التقنيات التجميلية لعب دوراً اساسياً في هذا التغيير، لا سيما التطور المتسارع الذي شهدته تقنيات العلاج بالليزر بالتحديد.

منذ أول معالجة تجميلية بالليزر في أوائل الثمانينيات، لعبت معالجات الجسم بالليزر، إضافة إلى العلاج بالليزر للوجه، أدواراً أساسيةً في قطاع التجميل، وأصبحت منذ ذلك الوقت متاحة بشكل أكبر بكثير للجميع. حيث توفر استخدامات العلاج بالليزر في الطب التجميلي على الطبيب والمراجع كثيراً من الوقت والجهد. فعلى سبيل المثال، قد يتطلب الإجراء الجراحي ضعف ما يتطلبه العلاج بالليزر لنفس الإجراء، إضافة إلى الجهد والتركيز المطلوبين في الإجراءات الجراحية. كما تكلف الجراحة المراجعين بعد الإجراء كثيراَ من الوقت، نظراَ الى فترة النقاهة الطويلة المطلوبة. لذا، تزايد الطلب مؤخراً على الإجراءات غير الجراحية، وأصبح من النادر أن نجد الآن عيادة تجميلية لا تقدم العلاج بالليزر.
فإذا كنت تبحث عن العلاج بالليزر للوجه، تجميل الوجه بالليزر، علاج ليزر كربوني للوجه، أو علاج طبيعي بالليزر، فإن العثور على طلبك أصبح الآن أسهل من ذي قبل. وعلى الرغم من أن تجميل الوجه بالليزر هو أول ما يتبادر إلى الذهن عند الحديث عن العلاج بالليزر، إلا أن تقنيات العلاج بالليزر لها استخدامات كثيرة أخرى مثل إزالة الشعر، شد البشرة، وصقل القوام. ولكن كما هو متوقع، يبقى تجميل الوجه بالليزر هو الأكثر طلباً بين المراجعين، وربما يعود ذلك لسرعة ظهور فوائد العلاج بالليزر بعد الجلسة.

أصبح العلاج بالليزر في السنوات الأخيرة متاحا وسهلاَ لدرجة أن العديد من المراجعين أصبحوا يطلبونه بشكل دوري ومتكرر، خاصة قبل المناسبات الاجتماعية. وقد أصبح ذلك ممكنا بفضل التطور الكبير الذي شهده قطاع العلاج بالليزر، لا سيما فيما يتعلق بالنتائج السريعة، الجلسات الأقصر، وعدم الحاجة إلى فترة نقاهة. في السابق، كانت لدى المراجعين العديد من الأسئلة قبل إجراء بحث عن العلاج بالليزر. فبالإضافة إلى السؤال الأكثر شيوعاً، "ما هو علاج الليزر"، كان هنالك العديد من الأسئلة الأخرى، مثل السؤال عن "انواع العلاج بالليزر"، "تكلفة العلاج بالليزر"، "هل العلاج بالليزر مؤلم"، و "ما اضرار العلاج بالليزر".

أما الآن، فلا داعي للخوف من الألم او الأضرار بعد المعالجة، حيث أصبح العلاج بالليزر ألطف على البشرة، وفي معظم الاحوال لا يستدعي فترة نقاهة، بل وأصبح الليزر علاج طبيعي بنظر الكثيرين . فلو أرادت إحدى المراجعات القيام بإجراء ليزر في السابق، لاحتاجت لأسبوع إجازة بعد الجلسة. أما في يومنا هذا، وبفضل تطور تقنيات العلاج بالليزر، مثل ليزر لازمد لتجديد نضارة البشرة على سبيل المثال، أصبح بإمكان العروس إجراء معالجة الليزر في يوم عرسها وهي مطمئنة للنتائج الفورية والآمنة التي ستحصل عليها.
لقراءة المزيد عن لازمد، اضغط هنا (www.ultraformer.me).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *